الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة دكتوراه الاتجاهات الجديدة للتجارة الدولية في ظل العولمة الاقتصادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد الوكيل



التخصصّ+المستوى : ماجستير
عدد المساهمات : 363
الـسـنّ : 49

مُساهمةموضوع: رسالة دكتوراه الاتجاهات الجديدة للتجارة الدولية في ظل العولمة الاقتصادية   الخميس ديسمبر 03, 2009 1:03 pm

رسالة دكتوراه الاتجاهات الجديدة للتجارة الدولية في ظل العولمة الاقتصادية









مقدمة


يعتبر ميدان العلاقات الاقتصادية الدولية
من الميادين الأكثر إثارة للدراسة والتحليل الاقتصادي في الألفية الثالثة نتيجة
التطورات و التغيرات المستمرة والمتلاحقة التي يعرفها النظام الاقتصادي العالمي من
عشرية لأخرى.



لتقوم التجارة الدولية بدورها التاريخي كمحرك
للنمو و التنمية لا بد من توافر بيئة اقتصادية عالمية مناسبة، و نظام تجاري عالمي
مساند لعملية التنمية وتحسين شروط التبادل الدولي.



و المتتبع لتطورات الاقتصاد الدولي يلاحظ أن
هذه الشروط قد توافرت بدرجة معينة في الفترة الممتدة ما بين نهاية الحرب العالمية
الثانية و بداية السبعينات بفضل الدور الهام الذي لعبته المنظمات الدولية النقدية
و التجارية و المالية المنبثقة عن مؤتمر بروتن وودز
B.Woods لسنة 1994، من جهة. و عزم
الولايات المتحدة الأمريكية (مخطط مارشال) على إعادة بناء أوروبا الرأسمالية من
جهة ثانية.



فالازدهار الاقتصادي الذي ميز هذه المرحلة كان
له تأثيرات إيجابية على التجارة الدولية عموما و تجارة المواد الأولية للدول
النامية نتيجة ارتفاع الطلب الدولي عليها. الأمر الذي خلق نوعا من الطموح للدول
النامية في تحسين موقعها في التقسيم الدولي للعمل و ذلك بالمطالبة بتغيير هيكل
النظام التجاري التقليدي المبني على تبادل المواد الأولية مقابل المنتجات
الصناعية.



ففي الوقت الذي ساد فيه الاعتقاد أن البيئة
الاقتصادية الدولية أصبحت مواتية للدول النامية و الدول المتقدمة على السواء لطي
عهد الأزمات و الفوضى التجارية، و بناء
نظام تجاري تتكافأ فيه شروط التبادل الدولي، ظهرت تطورات وتغيرات جديدة على النظام
الاقتصادي الدولي تعلن مرحلة جديدة لهذا النظام ابتداء من أزمة الدولار سنة 1971.و
ما رافقها من انهيار في نظام النقد الدولي واضطرابات في النظام التجاري كانت تتجه
عكس ذلك. فهذه الأزمة للنظام الاقتصادي الدولي من ناحية، و تزايد و إدراك ووعي
الدول النامية بتعديل نظام العلاقات الدولية من ناحية ثانية، كان وراء المطالبة
بإقامة نظام اقتصادي دولي جديد.





<table width="100%" cellpadding="0" cellspacing="0"> <tr> <td>


أ


</td>
</tr>
</table>

و هكذا جاءت هذه المطالبة أولا من
مجموعة دول عدم الانحياز سنة 1973 بالجزائر، و التي دعت في نتائج مؤتمرها بإقامة
نظام اقتصادي دولي جديد يسوده التعاون محل الهيمنة بين الدول النامية و الدول
المتقدمة. و لقد ساندت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا




للتحميل
276 كب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة دكتوراه الاتجاهات الجديدة للتجارة الدولية في ظل العولمة الاقتصادية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـكـتـب الـمتّـخـصّـصة :: الـمـكـتـبـة الإقـتـصـاديـة-
انتقل الى: