الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوسف القعيد ومؤلفاتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد الوكيل



التخصصّ+المستوى : ماجستير
عدد المساهمات : 363
الـسـنّ : 49

مُساهمةموضوع: يوسف القعيد ومؤلفاتة   الجمعة أكتوبر 30, 2009 9:46 pm

[size=21]يوسف القعيد

يوسف القعيد : اديب وقصاص مصري معاصر ولد بالبحيرة. اهتم بالتعبير عن
المحيط القروي المصري وما يتصل به من قضايا وعرف بنبرته السياسية الناقدة
عرضت بعض أعماله للمصادرة. يعتبر يوسف القعيد من رواد الرواية في مرحلة ما
بعد نجيب محفوظ الذي ربطته به علاقة متينة . حازت روايته الحرب في بر مصر
على المرتبة الرابعة ضمن أفضل مائة رواية عربية.
الروايات

* البيات الشتوي
* يحدث في مصر الآن
* الحرب في بر مصر
* القلوب البيضاء
* وجع البعاد .
* بلد المحبوب .
* لبن العصفور .
* أطلال النهار .
* أربع و عشرون ساعة فقط .
* قطار الصعيد .
* قسمة الغرماء .
* شكاوي المصري الفصيح
روايات قصيرة

* أيام الجفاف .
* عنتر و عبلة .
* في الأسبوع سبعة أيام .
* من يخاف كامب ديفيد ؟ .
* مرافعة البلبل في القفص .

قصص قصيرة

* البكاء المستحيل .
* الفلاحون يصعدون إلى السماء .
* من يذكر مصر الاخرى

كتابات أخرى

* أحاديث أدبية: أصوات الصمت .
* أدب الرحلات: الكتاب الأحمر رحلاتى في خريف الحلم السوفيتي .
* يوميات: من أوراق النيل .
* محمد حسنين هيكل يتذكر: عبد الناصر والمثقفون والثقافة .
* مفاكهة الخلان في رحلة اليابان.

من حوار مع القعيد أجرت الحوار‏-‏ حسناء الجريسي


*‏ العلاقة بين المبدع والناقد أوشكت أن تصل إلي طريق مسدود‏,‏ لماذا وصفت العلاقة بينهما بهذا الوصف؟
كنا نقرأ في شبابنا أن العلاقة بين المبدع والناقد مثل طرفي المقص‏,‏ كل
منهما يشير إلي اتجاه عكس الآخر‏,‏ ويبدو أن هذاالكلام ينطبق أيضا علي
العلاقة الآن‏,‏ لا تطابق بين المبدع والناقد‏,‏ مع العلم بأن عملهما
متكامل‏,‏ فالناقد يمكن أن يقوم بعملية إعادة خلق للنص من جديد‏,‏ يعيد
كتابته‏,‏ يعيد إنتاجه‏,‏ والأهم والأخطر أنه يوصله للقارئ العادي‏,‏ بحب
وبحنو وبرغبة في أن تصل هذه الرؤي الأدبية التي أعجبته إلي أكبر عدد من
الناس‏,‏ قال لي الدكتور علي الراعي إنه لا يكتب إلا عن العمل الذي يحبه
ويعجبه‏.‏ لذلك لم يتصد للكتابة عن أي عمل بهدف الدخول في معركة مع صاحبه
ولا برغبة في أن يصحح له أخطاءه‏,‏ وتلك مهمة جليلة للناقد الأدبي‏.‏
*‏ بعد هذه السنوات‏..‏ هل تتهم النقاد بالتقصير في حق إبداعاتك؟
لا أحب التعميم‏,‏ فالنقد الأدبي‏,‏ خصوصا في المغرب العربي أوفاني أكثر
من حقي‏,‏ أعتقد أن النقد في مصر بعد أن تصفو الأمور‏,‏ ربما بعد أن نرحل
عن هذا العالم‏,‏ قد يأتي من ينصف الذين لم يتم إنصافهم حتي الآن‏,‏ لأن
المسألة ليست قراءة نصوص فقط‏,‏ وليست محاولة إعادة إنتاجها وتوصيلها
للقراء‏,‏ بدرجة من الحنو والحب‏,‏ المسألة تأخذ شكل الحروب والمعارك في
بعض الأحيان‏,‏ لا أحب الانغماس كثيرا في هذه الحكاية‏.‏
‏*‏ ما رأيك في كتابات الأجيال الجديدة التي تنغمس في كتابة الذات والجسد؟

بعض الكتابات الجديدة يحدق صاحبها بداخله ويكتب‏,‏ يجلس في غرفته أسابيع
وشهورا‏,‏ ينظر إلي الجدران والحوائط ويكتب‏,‏ صدقيني أحسدهم علي روقان
البال وكل هذا الصفاء الذي يشعر به المبدع‏,‏ لهم دينهم ولي دين‏,‏ أنا لا
أحب هذا ولا أحبذه‏,‏ لكنهم أحرار فيما يكتبون وفي الطريقة التي يكتبون
بها‏.‏
*‏ لماذا تغيب الرواية البوليسية عن الأدب العربي كما نراها في الخارج؟
قرأت ملفا كاملا في مجلة الدوحة‏,‏ يحاول الإجابة عن هذا السؤال‏,‏ قرأته
وما خرجت بإجابة‏,‏ وطرحت السؤال علي نفسي كثيرا وما وجدت إجابة‏,‏ إنها
مسألة محيرة‏,‏ ليس لدينا كاتب روايات بوليسية نقرأ له‏,‏ أسمع كثيرا عن
نبيل فاروق‏,‏ لكنني لم أقرأ له للأسف الشديد‏,‏ ومع هذا مازلت أذكر رواية
أكثر من مهمة لفتحي غانم للأسف لا يذكرها أحد عنوانها من أين قال لي إنه
أحب أن يجرب كتابة الرواية البوليسية فكتبها‏,‏ وهي عمل ممتع وجميل‏,‏
لكنه ليس في مثل شهرة الرجل الذي فقد ظله‏,‏ أو زينب والعرش أيضا أعد
ألغاز محمود سالم كاتب الأطفال الجميل المنسي كتابة بوليسية باقتدار
وامتياز‏.‏
‏*‏ أدباء كثر يرون أن العمل الصحفي قد يفسد الأدباء‏..‏ كيف تغلبت علي هذه المعادلة؟
لو كنت متيقنا من هذه الحقيقة في البدايات الأولي‏,‏ ربما اخترت لنفسي
طريقا غير الصحافة‏,‏ لكنني أختلف مع هذه المقولة‏,‏ فقد استفدت كثيرا من
العمل الصحفي‏,‏ استفدت الوقت الذي يمكن أن أمنحه للكتابة الأدبية‏,‏
استفدت الموقع الذي يمكنني من خلاله رؤية الشوارع والحياة المصرية‏,‏
ومعرفة ما هو أكثر من اللازم من أجل أن يتعامل الإنسان مع عصره منطلقا من
أرضية المعرفة وأن يكون لديه أكبر قدر من التفاصيل‏,‏ ليس صحيحا أن
الصحافة مقبرة الأدباء‏,‏ ففتحي غانم ويوسف إدريس وصلاح عبد الصبور‏,‏
وإرنست هيمنجواي وجارثيا ماركيز كانوا صحفيين‏,‏ المشكلة تتلخص في كلمة
واحدة‏:‏ التنظيم‏.‏
*‏ لماذا كتبت رواية لبن العصفور بالعامية؟
كانت لدي رغبة قديمة في أن أكتب إحدي رواياتي بالعامية‏,‏ منذ أن قرأت
مذكرات طالب بعثة للويس عوض‏,‏ وقنطرة الذي كفر لمشرفة‏,‏ وبيت سري لعثمان
صبري‏,‏ والسيد ومراته في باريس لبيرم التونسي‏,‏ ومن حقي بعد كل هذه
السنوات في الكتابة أن أجرب‏,‏ حتي لو كتبت بهدف التجريب‏,‏ لكن المشكلة
أن لبن العصفور ووجهت بعاصفة من الهجوم في الوطن العربي‏,‏ وأدخلوني في
قضية غريبة‏,‏ عندما اعتبروها عدوانا علي لغة القرآن الكريم‏,‏ أنا مندهش
من الترحيب بالعامية شعرا‏,‏ والتغني بالشعر النبطي في الوطن العربي‏,‏
ورفضه إن كتب به نص روائي‏.‏
‏*‏ قلت إن الرواية إذا فقدت عنصر الخيال تكون نصا روائيا باردا مع أن أغلب روايتك تتسم بالوقائعية‏..‏ أليس هذا تناقضا؟
لا تناقض بين الأمرين‏,‏ لا الواقع فقط يمكن أن ينتج عنه أدب جميل‏,‏ ولا
الخيال فقط يمكنه أن يوصلنا لأدب جميل‏,‏ المزج بين الأمرين مطلوب‏,‏ علي
الكاتب الحقيقي أن يصغي لصوته الداخلي عند الكتابة‏,‏ لا يكتب لاعتبارات
خارجة عما في قلبه ووجدانه وضميره‏.‏
*‏ هل نعيش زمن الرواية؟
فعلا نحن نعيش في زمن الرواية‏,‏ في مصر الآن انفجار روائي لم يحدث من
قبل‏,‏ لا يمكن أن تقترب منه أشكال الكتابة الأخري‏,‏ حتي القصة القصيرة
التي تشترك مع الرواية في الاعتماد علي السرد‏.‏
*‏ وكيف تصف الرواية اليوم؟
تراجعت كثيرا مع أن نشرها في الصحف أسهل من نشر رواية مسلسلة‏,‏ وما حدث
في مصر موجود في الوطن العربي والعالم كله‏,‏ نحن نسمع عن روائيين في كل
لحظة‏,‏ إنه فعلا زمن الرواية‏.‏
*‏ روايتك يحدث في مصر الآن تناولت حدثا مر عليه‏34‏ عاما‏,‏ كيف يمكن قراءتها بعد صدور طبعة جديدة منها عن دار الشروق أخيرا؟
صدرت طبعات كثيرة من الرواية في أكثر من عاصمة عربية‏,‏ لكنهم في دار
الشروق‏,‏ يصرون علي كتابة أن ما طبعوه أخيرا من الرواية هو الطبعة الأولي
بالنسبة لهم‏,‏ أما بالنسبة لقراءتها‏,‏ أعتقد أن حفل التوقيع الذي أقامته
الدار لي في معرض القاهرة الدولي للكتاب‏,‏ عكس حالة من الإقبال عليها
وعلي الحرب في بر مصر‏,‏ ما كنت أتوقعها‏,‏ رغم أنني عندما ذهبت إلي
المعرض‏,‏ كنت أتصور أنها كتب قديمة أعيد طبعها‏,‏ لكن الناس تعاملت معهما
علي أنهما عملان جديدان‏.‏
*‏ مشكلة أدبي أنه لم يقرأ جيدا حتي الآن هكذا قلت‏..‏ فلماذا؟
هذه ليست مشكلة خاصة بي‏,‏ إنها مشكلة كل من يكتبون في هذا الجزء من
العالم‏,‏ إنني ألتقي الآن كثيرا من المثقفين يتكلمون عن نجيب محفوظ
وأكتشف من مفردات كلامهم أنهم لم يقرأوا أدبه‏,‏ لكنهم شاهدوا أفلاما
مأخوذة عن رواياته‏,‏ في مجتمعنا سؤال غائب نلف وندور حوله ولا نواجهه‏,‏
هو‏:‏ هل يقرأ المصريون؟
*‏ ماذا صنعت المدينة بيوسف القعيد؟
مازلت القروي الذي يحلم بقريته آناء الليل وأطراف النهار‏,‏ مازلت أعتبر
نفسي ترانزيت أحيا بشكل عابر في مدينة فرضت علي الحياة فيها‏,‏ لا يستطيع
الإنسان أن يستبدل قرية طفولته وصباه بأي مدينة أخري حتي لو كانت
القاهرة‏.‏
*‏ ما الكتب التي تعاود قراءتها باستمرار؟
كتب كثيرة أغلبها روايات‏,‏ تتقدمها ألف ليلة وليلة‏,‏ النص الأجمل في
الحكي العربي الذي أحلم أن أفقد ذاكرتي ذات يوم لأستعيد حلاوة وطلاوة
وبكارة حكاياته‏,‏ في الخريف من كل عام عندما تسقط الأوراق من فوق
الأشجار‏,‏ ولا تبقي سوي الفروع مثل تصاوير الرعب‏,‏ أعود إلي أعمال كثيرة
أعيد قراءتها من جديد‏,‏ وأتذوقها كأني لم أقرأها من قبل‏.‏
*‏ ألا تري أن هناك انفصالا بين النخبة المثقفة والشارع؟
هناك قيود بين الناس وبين النخبة‏,‏ إن كتبنا لنكتب كما نشاء‏,‏ لأن
الأمان يأتي من حجم الأمية الموجودة في مصر‏,‏ ومن كون أن الذين يقرأون
ويكتبون لا يقرأون الأدب‏,‏ لذلك عندما نتكلم في التليفزيونات‏,‏ نتكلم
حول أي أمر إلا أدبنا‏,‏ وعندما نذهب إلي الجامعات‏,‏ لا يناقشنا الطلبة
في مشروعاتنا الأدبية‏,‏ إنه العقد غير المدون بين النخبة والحكم الراهن
في مصر‏.‏
*‏ في رأيك متي يبدأ الإبداع الحقيقي؟
يبدأ الإبداع الحقيقي عندما يشعر الإنسان بأن لديه ما يريد أن يوصله
للآخرين‏,‏ أو علي الأقل أن يخرجه من داخله‏,‏ أن يضعه علي الورق‏,‏ عندما
يصبح الكاتب مثل المرأة الحامل‏,‏ تريد أن تخرج ما بداخلها وتريه النور‏,‏
عندما تتسع الرؤي وتضيق العبارة‏,‏ هذه هي لحظة الإبداع‏.‏
*‏ هل لديك موقف من الأدب الرمزي؟
الكتابة الرمزية تتطلب متلقيا له ثقافة خاصة‏,‏ حتي يستطيع فك الرموز
واستيعاب دلالاتها ونحن لدينا قارئ‏,‏ إن قرأ يقرأ وهو يجري‏,‏ وبالتالي
فقد طويت كتابة صفحة الرمز‏,‏ لأنها سادت في زمن كان الوقت يفيض عن حاجة الناس‏*‏

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الوكيل



التخصصّ+المستوى : ماجستير
عدد المساهمات : 363
الـسـنّ : 49

مُساهمةموضوع: رد: يوسف القعيد ومؤلفاتة   الجمعة أكتوبر 30, 2009 9:47 pm


يوسف القعيد ..يحدث الآن فى مصر


pdf http://www.4shared.com/file/13141689..._2_______.html



يوسف القعيد الاعمال الكاملة شكاوى المصرى الفصيح


pdf http://www.4shared.com/file/13142007...11/______.html



يوسف القعيد البيات الشتوى


pdf http://www.4shared.com/file/131420914/1b9067a5/___.html



يوسف القعيد الحرب فى بر مصر


pdf http://www.4shared.com/file/13124800...f12/_____.html



يوسف القعيد القلوب البيضاء


pdf http://www.4shared.com/file/131249772/8a26112b/___.html



يوسف القعيد رحلتى فى خريف الحلم السوفيتى


.pdf http://www.4shared.com/file/13125178...97/______.html



يوسف القعيد قطار الصعيد


.pdf http://www.4shared.com/file/131254287/b415caed/___.html



يوسف القعيد مراوغة البلبل فى القفص.


http://www.4shared.com/file/13125550...58a/_____.html



يوسف القعيد مفاكهة الخلان فى رحلة اليابان


.pdf http://www.4shared.com/file/13125981...3e/______.html



يوسف القعيد هيكل يتذكر عبدالناصر والمثقفون


. http://www.4shared.com/file/13126468...95b/_____.html



يوسف القعيد من يذكر مصر الاخرى


.pdf http://www.4shared.com/file/13126295...ac2/_____.html



يوسف القعيد...وجع البعاد


http://www.4shared.com/file/13127577...___online.html



يوسف القعيد البكاء المستحيل


http://www.4shared.com/file/132687424/93223cbb/___.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوسف القعيد ومؤلفاتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـكـتـب الـمتّـخـصّـصة :: الـمـكـتـبـة الـلـغـويـة و الأدبـيـة-
انتقل الى: